Ask me 😊      ماذا يهمُّكِ من أكونُ؟ خلّيكِ في وهمي الجميلِ. فسوفَ يقتلك اليقينُ.

مأ بينْ ألَنهرَينْ,,

صباح الخير عليكم من جزيرة بغداد السياحيه
جوو ربيعي ممتع

— 1 hour ago with 1 note
#العراق  #بغداد  #iraq  #iraqi  #بغدادي 
أبا الحسنين والنور السنيّا … شداَ قلبي بحبكَ يا عليّا
أيا قمرا يشع تقى وهديا … ويا أسد الجهاد الهاشميّا
حبيب الله والمختار يا من … وعى درس الفدى شبلا صبيّا #najaf

أبا الحسنين والنور السنيّا … شداَ قلبي بحبكَ يا عليّا
أيا قمرا يشع تقى وهديا … ويا أسد الجهاد الهاشميّا
حبيب الله والمختار يا من … وعى درس الفدى شبلا صبيّا #najaf

— 10 hours ago with 5 notes
#najaf 
" أبغدادُ " اذكري كم من دموع	 أزارتكِ الصبابةَ والغليلا
جرينَ ودجلةً لكن أجاجاً	 أعدن بها الفراتَ السلسبيلا

" أبغدادُ " اذكري كم من دموع أزارتكِ الصبابةَ والغليلا
جرينَ ودجلةً لكن أجاجاً أعدن بها الفراتَ السلسبيلا

— 15 hours ago with 8 notes
#العراق  #بغداد  #iraq  #baghdad 
: The Great Zab river in Barzan
نهر الزاب الكبير في منطقة برزان
شمال العراق محافظة اربيل

: The Great Zab river in Barzan
نهر الزاب الكبير في منطقة برزان
شمال العراق محافظة اربيل

— 6 days ago with 3 notes
#العراق  #نهر  #الزاب  #اربيل  #الشمال  #وطني  #بلادي  #طبيعه  #iraq  #iraqi  #zab 
: The Habbaniyah Tourism City
مدينة الحبانية السياحية في  محافظة الانبار

: The Habbaniyah Tourism City
مدينة الحبانية السياحية في محافظة الانبار

— 6 days ago
#العراق  #الحبانبه  #الانبار  #بحيره  #iraq  #anbar  #city 
Beautiful spring morning in Amarah
صباح الخير عليكم من جنوب العراق
صباح ربيعي هادىء في مدينة العمارة

Beautiful spring morning in Amarah
صباح الخير عليكم من جنوب العراق
صباح ربيعي هادىء في مدينة العمارة

— 6 days ago with 7 notes
#العراق  #وطني  #بلادي  #ميسان  #العماره  #tigris  #iraq  #عراقي  #iraqi 
المدونه والناشطه الاجتماعيه زينب العقابي للامل وللجمال عنوان
أفتخر بكونها عراقي بنت وطني
هذه قصتها منقوله من صفحتها على الفيس بوك

 كان يا مكان في قديم الزمان ..  
عام 1990 (سنة ولادتي  ) .. انتقلت عائلتي للسكن في منطقة زيونة – بغداد – العراق .. 
في بيت مليء بالدفىء و الامان .. و المفاجات!
انتقلت العائلة بسعادة لهذا المنزل و بطمانينة .. و خلال عملية الانتقال .. و بعد صيانة عمال البناء .. 
وجد جزء معدني في حديقة البيت .. شبيه بـ شاقول البناء ..
ف طبيعي .. حالنا حال اي انسان بالدنيا .. ليش ما نخبي الشاقول
و نستفاد منه لاحقاً في مختلف امور البيت !؟؟! 
و على مرور السنين .. استخدم “الشاقول” كذا شخص .. 
بس .. بكل بساطة .. القدر قدر !  
و رب العالمين لما يكتب القدر يصير مع فلان و فلان .. 
يعني القدر رح يصير مع فلان و فلان و ليس اي احد ثاني مهما حاولت الهروب منه!!! 

مرت السنين .. 
وبعد سبع سنين .. تحديداً في 10.6.1997 .. كنت رح ابلغ 7 سنين بعد شهرين و 9 ايام .. 
كنت العب بالشارع انا و اختي الصغيرة في البايسكل .. 
و يومها .. كان جزء من البايسكل الخاص بي يحتاج الى تصليح
و بابا كان معزوم في بيت عمي و شبه جاهز حتى ينطلق في مشواره .. 
استوقفته ! و طلبت منه يصلحلي البايسكل قبل ان يروح !
ما رد لي الطلب والدي  

رحت للبيت بسرعة .. اخذت علبة النيدو الكبيرة
الي في العادة تجمع كل ادوات التصليح 
و طلعنا “شاقول” البناء .. و المطرقة !

جلس والدي على المرجوحة ..
و وقفت انا و اختي الاصغر مني على مسافة بسيطة منه
حتى نشوف بابا و هو يصلح البايسكل .. 
و بلشنا نعد عدد الضربات بالمطرقة على راس الشاقول .. 

واحد .. اثنين .. تلاثة ! …….
BOOOM !!!!

(الشاقول كان قنبلة من اثار الحرب .. سقطت و لم تنفجر حينها 
انفجرت نتيجة الاحتكاك القوي مع ضرب المطرقة خلال تصليح البايسكل! ^_^)

و بعدها …. اختفت الرؤيا!  

و بعدها بوقت بسيط .. رجع لي الوعي على صراخ الجيران و والدتي الي كانت بالمطبخ هي و اختي الكبيرة 
( اخي الكبير كان طالع يلعب في المنطقة مع اصدقائه . )

كانت الحديقة عبارة عن بحيرة دماء ..!

صراخ الجيران كان جداً عالي .. فتحت عيني .. شفت نفسي مرمية جنب النخلة الي تكون امام بوابة الضيوف ..
اتذكر .. اني ناديت باسم البنت الي كانت جزء من عائلة بيت جيراننا .. مساعدتهم بالبيت .. 
قلتلها .. الاء .. شنو صار؟!
سمعتها تصيح .. زينب كعدت .. زينب .. 
و اختفت الرؤيا مرة ثانية!  

و فجاة.. رجعلي الاحساس بالوعي .. لما شفت نفسي جالسة في المقعد الي جنب السائق .. و كان ابن جيراننا الله يذكرك في الخير .. يصرخ على الناس المارة الي كانت تعبر الشارع .. حتى يعبرون بسرعة .. لان حالتنا حرجة .. انا و والدي الي كان مستلقي في الخلف .. اتذكر اني التفت للوراء .. شفت منظره القاسي و المؤلم و رجعت فقدت الوعي ! 

استقبلتنا اول مستشفى .. كانت حالتنا مزرية .. انا و والدي الي كان ماسك القنبلة .. و اختي الصغيرة !
والدي كان وضعه بين الحياة و الموت!
نجاته من الحادث تعتبر معجزة بحد ذاتها .. 
بقى فترة بالعناية المركزة الى ان استقرت حالته 
و احتاج الكثير من العمليات و الاوكسجين و دم .. 

اضطرينا ننتقل كذا مستشفى خلال مسيرة الحادث تبعاً لاحتياجات حالة والدي و قدرات المستشفى على توفير ما يحتاج و تميز الدكاترة .. 

دخلت في جسمي عدة شظايا .. في مختلف الاماكن .. كان التركيز في ساق رجلي اليسرى .. و شظايا دخلت في ايدي اليمنى .. قطعت الاعصاب الخاصة بحركة الاصابع .. و نتيجتها فقدت القدرة على اني احرك اصابع ايدي لفترة معينة .. 

في المستشفى الاولى .. قرر الدكتور يبقي ساقي مفتوحة و يستمر بتنظيف الجرح الى ان الله ييسرها و تمشي الامور تمام .. لكن في المستشفى الثانية .. اختلف الدكتور مع هذا الراي .. و قرر ان يوضع جبس! …. بالرغم من اختلاف البعض في الراي معه .. بس سبحان الله .. قدر و مكتوب  .. 

بعد فترة .. حالة والدي استوجبت الانتقال الى مستشفى اخرى .. 
و عند الانتقال .. تفاجىء الدكتور المقيم بان رجلي اليسرى .. فيها غنغرينا نتيجة الجبس الي كان من الخطأ وضعه للرجل من الاساس بما انها مصابة و في حالة صعبة.. و كان قد انتشر التسمم في الدم الى ما فوق الركبة .. حاول على مدى تقريباً اسبوعين ان يرجع فيها الاحساس و يرجعلها الحياة بشتى الطرق .. لكن ..القدر قدر !! 

اتذكر انهم فجاة خبروني .. زينب ، عندج عملية ! … طيب يا ماما .. عملية شنو ؟؟ ماما ليش ؟؟ ماما وين ماخذيني ؟؟!
و لا حياة لمن تنادي ! .. 

طلعت من العملية .. و عينكم ما تشوف الا النور !
اجو الممرضين فرحانين يريدون يضمدون الجرح .. و هنا الصدمة !! اكتشفت اني من دون رجل ! … ما اوصفلكم تعبيري عن مشاعري =))) قررت اني اضرب عن الاكل و لحد الان اذكر انه خالي غصبني على الاكل .. و كان الاكل فيه بيض مسلوق .. و يومها حقدت عليه و بقيت فترة لا باس بيها من بعد الحادث اني ما اطيقه لانه صرخ علية حتى اكل و انا كنت زعلانة شلون يبترون رجلي من دون ما ياخذون رايي =)) 

والدي .. بصعوبة وصله الخبر  .. ما اتخيل شعوره من اكتشف هالشي! …. بابا احبك  .. كووولش احبك !!! 

ايدي .. في اخر مستشفى .. والدتي اصرت على الدكتور يجرب يسوي عملية للاعصاب و يحاولون ان يرجعولي القدرة على حركة الاصابع .. و الحمدلله و الشكر بعد العملية اتذكر العلاج الطبيعي الرااائع الي كنت انغصب عليه .. كان عمي يمسك اصابيعي و يسحبها في الاتجاه العكس .. حتى يحفز الاحساس فيهم .. و الحمدلله كنت اطرب المستشفى بقدراتي الصوتية بالصراخ =)))))

والدي  .. فقد كف ايده اليسرى فوراً .. لان كان ماسك “الشاقول” في ايده ..
تكسرت كثير من عظامه بس الحمدلله و الشكر العلاج كان ممتاز .. 
و كثير من الاكشن الي تعرضله بس الحمدلله و الشكر ربنا اكرمنا و طلع منها .. 
الله يحفظك باباتي و ما يحرمنا منك  

اختي الصغيرة .. حبيبتي 
فقدت جزء بسيط جداً جداً .. من احد اصابعها ..
بالاضافة الى تكدس الركبة الي الحمدلله مع العلاج الطبيعي راح .. 
و اشياء اخرى الحمدلله بسيطة .. 

احساسي اتجاه الدكتور الي ارتكب هذا الخطا الطبي .. 
احساسي .. ولا شي ! 
كرهته ؟؟ 
ابداً !!!  
بالمناسبة .. الدكتور لازال يزاول المهنة 
شنو ممكن اسوي اذا اشوفه أو شنو ممكن اقول؟
رح ابتسمله! .. 
ممكن اشكره على اجمل قدر ؟!
مسامحتك من كل قلبي ان كان في المقابل جنة من رب العالمين 

الي اعرفه و كلي ثقة منه .. 
ان رب العالمين يحبني فاختارني لهذا القدر .. 
و ان الدنيا هذه فانية .. 
و كل واحد من عندنا اله يوم معين رح يروح من هذه الدنيا ..
ف ما احلاها لما يسبقني جزء بسيط عند الي قلبي ينبض اله .. ربي  

انا ممنونة و شاكرة لرب العالمين انه اخذ شي مني
و اخذه جنبه .. مطمئنة فيه جزء من جسمي عند ربي .. 
اكيد ر جلي هسة فرحانة .. مرتاحة … 
احبج و مشتاقتلج ما انكر هالشي  .. بس انتظريني .. 
صحيح انتي رحتي مني .. بس احسن رحتي .. 
من رحتي .. خليتيني اعرف قيمة هواية امور .. 
نلتقي ان شاء الله في يوم لا ريب فيه 

ماما .. انتي بطلة ! انتي رائعة! انتي قدوة بشجاعتج و صمودج و تضحيااتج الي لا تعد ولا تحصى !!
ماما … احبج ! ..  !!! .. الله يخليج النا و يديم احلى ضحكة على قلبج و وجهج  

اخواتي و اخوية حبيبي .. 
نور حياتي انتوا  
و سند ظهري .. 
 الله لا يحرمني منكم  

الدكاترة و المستشفيات و كل من فيهم .. 
اهلي .. اقاربي و جيراننا و كل احبابنا و كل انسان وقف ويانا .. مستحيل بيوم انساكم و انسى روعة قلوبكم و نقائها .. و رح ابقى طول االعمر بذكرى روعتكم! … الله لا يحرمنا منكم 
….

خالقي … 
قلبي لا ينبض لغيرك ..
لا تحرمني قربك .. 
لا تحرمني رضاك .. 
لا تحرمني كل ما هو منك و لك .. 
شكراً خالقي على ما قدرت و ابدعت في تقديره 
روحي و انفاسي و نبضات قلبي تشتاق للقياك ….

——————
عذراً على الاطالة .. 
مع حبي،
زينب العقابي 

Zainab Al-Eqabi

المدونه والناشطه الاجتماعيه زينب العقابي للامل وللجمال عنوان
أفتخر بكونها عراقي بنت وطني
هذه قصتها منقوله من صفحتها على الفيس بوك

كان يا مكان في قديم الزمان ..
عام 1990 (سنة ولادتي ) .. انتقلت عائلتي للسكن في منطقة زيونة – بغداد – العراق ..
في بيت مليء بالدفىء و الامان .. و المفاجات!
انتقلت العائلة بسعادة لهذا المنزل و بطمانينة .. و خلال عملية الانتقال .. و بعد صيانة عمال البناء ..
وجد جزء معدني في حديقة البيت .. شبيه بـ شاقول البناء ..
ف طبيعي .. حالنا حال اي انسان بالدنيا .. ليش ما نخبي الشاقول
و نستفاد منه لاحقاً في مختلف امور البيت !؟؟!
و على مرور السنين .. استخدم “الشاقول” كذا شخص ..
بس .. بكل بساطة .. القدر قدر !
و رب العالمين لما يكتب القدر يصير مع فلان و فلان ..
يعني القدر رح يصير مع فلان و فلان و ليس اي احد ثاني مهما حاولت الهروب منه!!!

مرت السنين ..
وبعد سبع سنين .. تحديداً في 10.6.1997 .. كنت رح ابلغ 7 سنين بعد شهرين و 9 ايام ..
كنت العب بالشارع انا و اختي الصغيرة في البايسكل ..
و يومها .. كان جزء من البايسكل الخاص بي يحتاج الى تصليح
و بابا كان معزوم في بيت عمي و شبه جاهز حتى ينطلق في مشواره ..
استوقفته ! و طلبت منه يصلحلي البايسكل قبل ان يروح !
ما رد لي الطلب والدي

رحت للبيت بسرعة .. اخذت علبة النيدو الكبيرة
الي في العادة تجمع كل ادوات التصليح
و طلعنا “شاقول” البناء .. و المطرقة !

جلس والدي على المرجوحة ..
و وقفت انا و اختي الاصغر مني على مسافة بسيطة منه
حتى نشوف بابا و هو يصلح البايسكل ..
و بلشنا نعد عدد الضربات بالمطرقة على راس الشاقول ..

واحد .. اثنين .. تلاثة ! …….
BOOOM !!!!

(الشاقول كان قنبلة من اثار الحرب .. سقطت و لم تنفجر حينها
انفجرت نتيجة الاحتكاك القوي مع ضرب المطرقة خلال تصليح البايسكل! ^_^)

و بعدها …. اختفت الرؤيا!

و بعدها بوقت بسيط .. رجع لي الوعي على صراخ الجيران و والدتي الي كانت بالمطبخ هي و اختي الكبيرة
( اخي الكبير كان طالع يلعب في المنطقة مع اصدقائه . )

كانت الحديقة عبارة عن بحيرة دماء ..!

صراخ الجيران كان جداً عالي .. فتحت عيني .. شفت نفسي مرمية جنب النخلة الي تكون امام بوابة الضيوف ..
اتذكر .. اني ناديت باسم البنت الي كانت جزء من عائلة بيت جيراننا .. مساعدتهم بالبيت ..
قلتلها .. الاء .. شنو صار؟!
سمعتها تصيح .. زينب كعدت .. زينب ..
و اختفت الرؤيا مرة ثانية!

و فجاة.. رجعلي الاحساس بالوعي .. لما شفت نفسي جالسة في المقعد الي جنب السائق .. و كان ابن جيراننا الله يذكرك في الخير .. يصرخ على الناس المارة الي كانت تعبر الشارع .. حتى يعبرون بسرعة .. لان حالتنا حرجة .. انا و والدي الي كان مستلقي في الخلف .. اتذكر اني التفت للوراء .. شفت منظره القاسي و المؤلم و رجعت فقدت الوعي !

استقبلتنا اول مستشفى .. كانت حالتنا مزرية .. انا و والدي الي كان ماسك القنبلة .. و اختي الصغيرة !
والدي كان وضعه بين الحياة و الموت!
نجاته من الحادث تعتبر معجزة بحد ذاتها ..
بقى فترة بالعناية المركزة الى ان استقرت حالته
و احتاج الكثير من العمليات و الاوكسجين و دم ..

اضطرينا ننتقل كذا مستشفى خلال مسيرة الحادث تبعاً لاحتياجات حالة والدي و قدرات المستشفى على توفير ما يحتاج و تميز الدكاترة ..

دخلت في جسمي عدة شظايا .. في مختلف الاماكن .. كان التركيز في ساق رجلي اليسرى .. و شظايا دخلت في ايدي اليمنى .. قطعت الاعصاب الخاصة بحركة الاصابع .. و نتيجتها فقدت القدرة على اني احرك اصابع ايدي لفترة معينة ..

في المستشفى الاولى .. قرر الدكتور يبقي ساقي مفتوحة و يستمر بتنظيف الجرح الى ان الله ييسرها و تمشي الامور تمام .. لكن في المستشفى الثانية .. اختلف الدكتور مع هذا الراي .. و قرر ان يوضع جبس! …. بالرغم من اختلاف البعض في الراي معه .. بس سبحان الله .. قدر و مكتوب ..

بعد فترة .. حالة والدي استوجبت الانتقال الى مستشفى اخرى ..
و عند الانتقال .. تفاجىء الدكتور المقيم بان رجلي اليسرى .. فيها غنغرينا نتيجة الجبس الي كان من الخطأ وضعه للرجل من الاساس بما انها مصابة و في حالة صعبة.. و كان قد انتشر التسمم في الدم الى ما فوق الركبة .. حاول على مدى تقريباً اسبوعين ان يرجع فيها الاحساس و يرجعلها الحياة بشتى الطرق .. لكن ..القدر قدر !!

اتذكر انهم فجاة خبروني .. زينب ، عندج عملية ! … طيب يا ماما .. عملية شنو ؟؟ ماما ليش ؟؟ ماما وين ماخذيني ؟؟!
و لا حياة لمن تنادي ! ..

طلعت من العملية .. و عينكم ما تشوف الا النور !
اجو الممرضين فرحانين يريدون يضمدون الجرح .. و هنا الصدمة !! اكتشفت اني من دون رجل ! … ما اوصفلكم تعبيري عن مشاعري =))) قررت اني اضرب عن الاكل و لحد الان اذكر انه خالي غصبني على الاكل .. و كان الاكل فيه بيض مسلوق .. و يومها حقدت عليه و بقيت فترة لا باس بيها من بعد الحادث اني ما اطيقه لانه صرخ علية حتى اكل و انا كنت زعلانة شلون يبترون رجلي من دون ما ياخذون رايي =))

والدي .. بصعوبة وصله الخبر .. ما اتخيل شعوره من اكتشف هالشي! …. بابا احبك .. كووولش احبك !!!

ايدي .. في اخر مستشفى .. والدتي اصرت على الدكتور يجرب يسوي عملية للاعصاب و يحاولون ان يرجعولي القدرة على حركة الاصابع .. و الحمدلله و الشكر بعد العملية اتذكر العلاج الطبيعي الرااائع الي كنت انغصب عليه .. كان عمي يمسك اصابيعي و يسحبها في الاتجاه العكس .. حتى يحفز الاحساس فيهم .. و الحمدلله كنت اطرب المستشفى بقدراتي الصوتية بالصراخ =)))))

والدي .. فقد كف ايده اليسرى فوراً .. لان كان ماسك “الشاقول” في ايده ..
تكسرت كثير من عظامه بس الحمدلله و الشكر العلاج كان ممتاز ..
و كثير من الاكشن الي تعرضله بس الحمدلله و الشكر ربنا اكرمنا و طلع منها ..
الله يحفظك باباتي و ما يحرمنا منك

اختي الصغيرة .. حبيبتي
فقدت جزء بسيط جداً جداً .. من احد اصابعها ..
بالاضافة الى تكدس الركبة الي الحمدلله مع العلاج الطبيعي راح ..
و اشياء اخرى الحمدلله بسيطة ..

احساسي اتجاه الدكتور الي ارتكب هذا الخطا الطبي ..
احساسي .. ولا شي !
كرهته ؟؟
ابداً !!!
بالمناسبة .. الدكتور لازال يزاول المهنة
شنو ممكن اسوي اذا اشوفه أو شنو ممكن اقول؟
رح ابتسمله! ..
ممكن اشكره على اجمل قدر ؟!
مسامحتك من كل قلبي ان كان في المقابل جنة من رب العالمين

الي اعرفه و كلي ثقة منه ..
ان رب العالمين يحبني فاختارني لهذا القدر ..
و ان الدنيا هذه فانية ..
و كل واحد من عندنا اله يوم معين رح يروح من هذه الدنيا ..
ف ما احلاها لما يسبقني جزء بسيط عند الي قلبي ينبض اله .. ربي

انا ممنونة و شاكرة لرب العالمين انه اخذ شي مني
و اخذه جنبه .. مطمئنة فيه جزء من جسمي عند ربي ..
اكيد ر جلي هسة فرحانة .. مرتاحة …
احبج و مشتاقتلج ما انكر هالشي .. بس انتظريني ..
صحيح انتي رحتي مني .. بس احسن رحتي ..
من رحتي .. خليتيني اعرف قيمة هواية امور ..
نلتقي ان شاء الله في يوم لا ريب فيه

ماما .. انتي بطلة ! انتي رائعة! انتي قدوة بشجاعتج و صمودج و تضحيااتج الي لا تعد ولا تحصى !!
ماما … احبج ! ..  !!! .. الله يخليج النا و يديم احلى ضحكة على قلبج و وجهج

اخواتي و اخوية حبيبي ..
نور حياتي انتوا
و سند ظهري ..
الله لا يحرمني منكم

الدكاترة و المستشفيات و كل من فيهم ..
اهلي .. اقاربي و جيراننا و كل احبابنا و كل انسان وقف ويانا .. مستحيل بيوم انساكم و انسى روعة قلوبكم و نقائها .. و رح ابقى طول االعمر بذكرى روعتكم! … الله لا يحرمنا منكم
….

خالقي …
قلبي لا ينبض لغيرك ..
لا تحرمني قربك ..
لا تحرمني رضاك ..
لا تحرمني كل ما هو منك و لك ..
شكراً خالقي على ما قدرت و ابدعت في تقديره
روحي و انفاسي و نبضات قلبي تشتاق للقياك ….

——————
عذراً على الاطالة ..
مع حبي،
زينب العقابي

Zainab Al-Eqabi

— 6 days ago with 3 notes

بغداد تحت المطر
الحمدلله يارب
العواصف طيرت صور السفله الي ترست بغداد

— 1 week ago with 11 notes
#iraq  #baghdad  #مطر  #بغداد  #العراق 
lion-of-babylon:

Baghdad International Airport 
من كابينة الطائر الخضر قبيل الهبوط في مطار بغداد الدولي

منو يتمنى يكون بيها

lion-of-babylon:

Baghdad International Airport
من كابينة الطائر الخضر قبيل الهبوط في مطار بغداد الدولي

منو يتمنى يكون بيها

— 2 weeks ago with 8 notes
جامع ام الطبول بغداد اليرموك

جامع ام الطبول بغداد اليرموك

— 2 weeks ago with 14 notes
#العراق  #بغداد  #iraq  #baghdad 
: Ruins of the Assyrian city of Kalhu in Nineveh, Iraq.
آثار مدينة كالح الآشورية في نينوى، شمال العراق محافظة الموصل

: Ruins of the Assyrian city of Kalhu in Nineveh, Iraq.
آثار مدينة كالح الآشورية في نينوى، شمال العراق محافظة الموصل

— 2 weeks ago with 50 notes
#Nineveh  #Assyrian  #iraq  #north  #عراقي  #بلادي  #اشور  #تاريخ  #اثار  #الموصل  #نينوى 
The town of Rawa, located by the Euphrates river, western Iraq 
مدينة راوة في غرب العراق 
#Rawa #Anba

The town of Rawa, located by the Euphrates river, western Iraq
مدينة راوة في غرب العراق
#Rawa #Anba

— 2 weeks ago with 12 notes
#anbar  #west  #iraq  #rawa  #Euphrates  #راوه  #الانبار  #العراق  #الفرات  #بلادي  #وطني 
: Shanasheel in the old part of Basra. 
شناشيل في مناطق #البصرة القديمة، العراق

: Shanasheel in the old part of Basra.
شناشيل في مناطق #البصرة القديمة، العراق

— 2 weeks ago with 16 notes
#العراق  #البصره  #شناشيل  #وطني  #تاريخ  #بلادي  #iraq  #iraqi